عاجل: وفاة 157 شخصا إثر تحطم طائرة من طراز “بوينغ 737”

نيشان/ الرباط

أعلن التلفزيون الرسمي في إثيوبيا، إنه “لا وجود لناجين” في حادث تحطم طائرة من طراز “بوينغ 737” تابعة للخطوط الإثيبوبية، تحطمت صباح اليوم الأحد، أثناء رحلة من أديس أبابا إلى نيروبي كانت تقل على متنها 157 شخصا.

وأكد التلفزيون الرسمي، نقلا عن مصدر بالشركة الجوية، أنه “لا وجود لناجين في حادث الطائرة التي كانت تقل مسافرين ينحدرون من 33 بلدا مختلفا”.

وكانت الخطوط الإثيوبية قد أكدت في بيان لها، بأن الرحلة المقررة “إي تي-302” من أديس أبابا إلى نيروبي “تعرضت لحادث اليوم”.

وقال مكتب رئيس الوزراء أبيي أحمد على تويتر “نود تقديم أصدق التعازي لعائلات الذين فقدوا أحباءهم على طائرة بوينغ 737 التابعة للخطوط الإثيوبية على متن الرحلة المقررة إلى نيروبي في كينيا هذا الصباح”.

وقال المتحدث باسم الخطوط الجوية الإثيوبية، الأحد، سقوط طائرة كانت في طريقها إلى كينيا، وعلى متنها 149 راكبا وطاقم من 8 أفراد.

وذكر المتحدث الذي طلب عدم ذكر اسمه “تأكد وقوع الأمر في الساعة 8.44” صباحا بالتوقيت المحلي، مشيرا إلى أن الطائرة أقلعت من العاصمة أديس أبابا.

وقالت الشركة إن الرحلة (إي.تي 302) تحطمت قرب بلدة بيشوفتوالتي تقع على بعد نحو 62 كيلومترا إلى الجنوب الشرقي من أديس أبابا.

وحسب البيانات الواردة على موقع “فلايت رادار”، فإن الطائرة أقلعة على الساعة 8:38 وتحطمت على الساعة 8:44، أي بعد 6 دقائق فقط على الإقلاع.

ووقع حادث اليوم بعد 4 أشهر فقط على استلام الخطوط الإثيوبية هذه الطائرة (نوفمبر 2018).

وذكرت تقارير إعلامية أن الطائرة المنكوبة من نفس طراز الطائرة الإندونيسية، التي تحطمت يوم 29 أكتوبر الماضي.

وأضافت أن الطائرة الإندونيسية تحطمت هي الأخرى بعد دقائق فقط من الإقلاع (13 دقيقة).

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.