11 عربي بينهم مغربيان ضمن ضحايا الطائرة الإثيوبية المتحطمة

نيشان/ الرباط

قالت مصادر صحفية نقلا عن الخطوط الجوية الإثيوبية، اليوم الأحد، أن هناك عربا بين 157 شخصا هم ضحايا طائرتها المنكوبة التي سقطت بعيد إقلاعها من مطار قرب إديس بابا في طريقها إلى العاصمة الكينية نيروبي.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة، تيولدي غيبرمريام، في مؤتمر صحفي عقده بعيد الحادثة إن من بين الضحايا 6 مصريين، ومغربيان، وسوداني، ويمني، وصومالي.

وأشار إلى أن غالبية ضحايا الطائرة المنكوبة من الكينيين الذين بلغ عددهم 32، فيما كان عدد الكنديين 18، والإثيوبيون 9، والإيطاليون 8، و الأميركيون 8، والصينيون 8، والبريطانيون 7، والفرنسيون 7، إضافة إلى أعداد أقل من جنسيات أخرى.

وقال إن الطيار أبلغ سلطات المطار عن أنه “يواجه صعوبات” ويريد العودة، مضيفا أن الطيار “حصل على إذن” للعودة إلى العاصمة الإثيوبية قبيل تحطم الطائرة.

ولم ينجو من حادث تحطم طائرة البوينغ 737 التي كانت تؤمن رحلة بين أديس أبابا ونيروبي، أي فرد من ركاب الطائرة الـ 149 وأفراد طاقمها الثمانية.

وكانت وكالة الأنباء الإثيوبية قد أوضحت أن طائرة البوينغ 737 التابعة للخطوط الجوية الإثيوبية التي كانت تقوم برحلة تجارية في اتجاه العاصمة الكينية نيروبي، قد تحطمت بعيد 6 دقائق من إقلاعها من مطار أديس أبابا، وذلك على بالقرب من بيشوفتو الواقعة على بعد 60 كيلومترا من العاصمة أديس أبابا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.