القضاء يصفع حزب أخنوش ويرفض الطعن المقدم ضد إيمان صبير

نيشان/ المحمدية

رفضت المحكمة الإدارية بالدارالبيضاء، صباح اليوم الاثنين، طلب الطعن الذي تقدم به محمد العطواني عن حزب التجمع الوطني للأحرار ضد إيمان صبير رئيسة جماعة المحمدية التي تنتمي إلى حزب العدالة والتنمية.

واستند العطواني في الطعن الذي قدمه إلى جانب كل من محمد طلال عن حزب الأصالة والمعاصرة، والاتحادي المهدي مزواري الذي انسحب في وقت لاحق من الدعوى بطلب من إدريس لشكر، (استند) إلى عدم أحقية وكيلة اللائحة النسائية في الترشح لمنصب رئاسة الجماعة، إضافة إلى عرقلة ولوج أعضاء الجماعة، المنتمين للتجمع الوطني للأحرار إلى قاعة الجلسات.

وكان حزب العدالة والتنمية قد تشبث بتقديم إيمان صبير كمرشحة له، خلفا للرئيس القديم، حسن عنترة، وتم إنتخابها في 31 من شهر دجنبر الماضي رئيسة للمجلس الجماعي في مدينة المحمدية.

وحافظ “البيجيدي” على رئاسة المجلس الجماعي لمدينة المحمدية، في مواجهة منافسه على الرئاسة، حزب التجمع الوطني للأحرار، و لمح إلى “اشتغال الخصوم بآلية غير نظيفة”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.