بوطالب ترافق مستثمر مصري على متن طائرته الخاصة.. ما السر في ذلك؟؟؟

نيشان/ الرباط

قالت مصادر جد مطلعة، أن كاتبة الدولة لدى وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والإقتصاد الإجتماعي لمياء بوطالب، قد رافقت المستثمر المصري ساويرس على متن طائرته الخاصة، خلال الأسابيع الماضية، من مدينة أكادير إلى مدينة مراكش، الأمر الذي طرح أكثر من علامة إستفهام حول الدواعي والأسباب التي جعلت كاتبة الدولة ترافق مستثمر على متن طائرته الخاصة.

وفسر العديد من رجال الأعمال، هذا الأمر على أنه محاباة من بوطالب للمستثمر المصري، خاصة وأن صفتها الحكومية، وحساسية القطاع الذي تشرف عليه، فيما يتعلق بالاستثمار، يحتمان عليها الوقوف على مسافة واحدة من كل المستثمرين.

وأوضح مصدر تحدث للموقع الإخباري “آشكاين” أن تنقل المسؤولة المذكورة عبر طائرة خاصة لمستثمر أجنبي، قد يشوش على رؤية بقية المستثمرين حول مدى نزاهة الحصول على الصفقات المعلنة بالقطاع، وما إن كان هذا الأمر يتطلب محاباة وهدايا عينية ورمزية كالنقل عبر طائرة خاصة، خاصة وأن نوعية الحديث الثنائي الذي دار بين المستثمر والوزيرة على متن الطائرة غير معروف…!!”

الأكثر من ذلك يقول المتحدث، “حتى ولو افترضنا حسن نية بوطالب، وأنها لم تنتبه لهذه الحيثيات، فالمسافة بين أكادير ومراكش لا تتطلب التنقل عبر طائرة خاصة، وهذا ما يزكي فرضية وجود شيء ما غير التنقل عبر الطائرة اختصارا للمسافة وحفاظا على الراحة.

المتحدث نفسه أكد أن “مثل هذه الممارسات من مسؤولين يسير في المنحى المعاكس للتوجيهات الملكية والجهود المبذولة من أجل استقطاب استثمارات أجنبية، ويؤكد فرضية ذهن السير يسير، المنتشر لدى المستثمرين، مغاربة وأجانب، بخصوص الحصول على صفقات بقطاعات حكومية”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.