شباب “البام” يرفعون شعار “إرحل” في وجه “خديجة الكور” و “إبتسام العزاوي”

نيشان/ الرباط

رفع أعضاء المجلس الوطني لشبيبة “البام” شعار “إرحل” في وجه “خديجة الكور” و “إبتسام العزاوي”، العضوتين بالمكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، خلال أشغال الدورة الخامسة للمجلس الوطني لمنظمة شباب حزب الأصالة والمعاصرة، المنعقد مساء اليوم الجمعة 15 مارس 2019 بأحد فنادق العاصمة الرباط، تحت شعار “تجديد النخب رهان مستمر”.

وانتفض أعضاء برلمان شبيبة حزب “الجرار” في وجه العضوتين، بعد تدخل إبتسام العزاوي، الذي إعتبروه محاولة لإفشال الدورة 5 للمجلس الوطني، والإجهاز على حق الشباب في إتخاد القرارات التي يرونها مناسبة لإخراج منظمة الشباب من الجمود الذي تعيش على إيقاعه لأزيد من سنتين.

وقالت العزواي في كلمتها التوجيهية أمام أعضاء المجلس الوطني لشبيبة الحزب، ” أسجل للتاريخ لكي لا يحسب علي أنني ساهمت في هذه المحطة لتأسيس لجنة تحضيرية في ظل إقصاء عدد من الشباب، وأعتبر أن شروط إنعقاد هذا المجلس الوطني غير صالحة ومطعون فيها، بسبب عدد من الإختلالات التي سنقف عندها و سأبلغها إلى المكتب السياسي للحزب وأتحمل مسؤوليتي كاملة في هذا الأمر” وأردفت المتحدثة “أقترح إعتبار الدورة الخامسة للمجلس الوطني مفتوحة في أفق إختيار تاريخ آخر لعقد إجتماع ثاني”.

كلمة عضوة المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، أغضبت أعضاء المجلس الوطني، وهو ما تم إعتباره محاولة لإفشال الدورة الخامسة لمجلس الشبيبة، فيما رأى آخرون أنها محاولة للتحكم في قرارات المجلس الوطني، والضغط على أعضائه لتمرير خطاب بعض أعضاء المكتب السياسي الرافضين لإنعقاد دورة المجلس الوطني.

وبعد موجة الغضب التي خلفتها كلمة إبتسام العزاوي، ومحاولة منها الدفاع عن رفيقتها في المكتب السياسي ودعم إقتراح تأجيل قرار الحسم في اللجنة التحضيرية، هاجمت خديجة الكور، الناطقة الرسمية بإسم حزب الأصالة والمعاصرة، أحد أعضاء المجلس الوطني بالقول “شكون تكون انت” في إشارة منها إلى رفضه تدخل العزاوي في شؤون الشبيبة ومحاولة أعضاء المكتب السياسي إفشال دورة المجلس الوطني الخامسة، ليجيبها “أنا مناضل ولا أستفيد من الحزب”.

وإستنكر أعضاء المجلس الوطني لشبيبة حزب الأصالة والمعاصرة، الإنزال الذي شهدته دورة برلمان الشبيبة من طرف أعضاء المكتبين السياسي والفدرالي لحزب “البام”، معتبرين أن الغاية من ذلك تهدف نسف الدورة الخامسة والوقوف في وجه طموح الشباب في التحضير لعقد المؤتمر وخلق دينامية شبابية من أجل إخراج المنظمة من الجمود التنظيمي الذي خيم عليها منذ زمن ليس بهين.

وقد عرفت أشغال الدورة الخامسة للمجلس الوطني كذلك طرد عضو المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة “محمد صلوح” نائب “نجوى كوكوس”رئيسة المنظمة التي غابت عن الإجتماع، بسبب محاولاته المتكررة إستفزاز العديد من أعضاء برلمان المنظمة، الذين عبروا عن رفضهم ترأسه أشغال دورة المجلس الوطني، وطالبوه بمغادرة المنصة، قبل أن يخرج صلوح وهو يذرف الدموع ولم يعد.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.