وزارة أمزازي تحذر الأساتذة المتعاقدين وتهددهم بالطرد

نيشان/ سلا

حذرت المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، الأساتذة المتعاقدين الخاضعين للتكوين التأهيلي بفسخ العقد معهم، في حال استمرارهم في الإضراب، ومطالبة الوزارة بالتخلي عن نظام “التعاقد”.

وقال بلاغ مشترك بين المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بجهة مراكش آسفي والمركز الجهوي لجهة كلميم واد نون، إنه طبقا لبنود عقد التدريب الموقع من طرف المتعاقدين خاصة البند الخامس عشر منه، يُعتبر الغياب غير مبرر بدون وثيقة رسمية لأكثر من خمسة أيام أو عشرة أنصاف يوم خلال مدة التدريب خرقا لبنود العقد الموقع مع الأكاديميات الجهوية، مما يستوجب فسخه، وفقا لتعبير نفس البلاغ.

وأكدالبلاغ، أن المتعاقدين المتغيبون عن التكوين، سيتوصلون برسالة فسخ العقد مع ما يترتب عن ذلك من تبعات، مشيرا، أن تواجدهم بعدها يُعد غير قانوني داخل مراكز التكوين انطلاقا من يوم الاثنين 18 مارس الجاري، ولا يحق لهم الولوج له، واكتفى المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بجهة مراكش آسفي، بتأكيده على اتخاذ الاجراءت القانونية اللازمة، عكس ما جاء في بلاغ مركز جهة واد نون كلميم، التي حددت تاريخ فسخ العقد.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.