عبد النبي بعوي يربط الدار البيضاء بمطارات جهة الشرق عبر خطوط “لارام”

نيشان/ وجدة

رئيس مجلس جهة الشرق، يدعو المدير العام للخطوط الملكية المغربية، إلى إحداث خط جوي يربط بين مطارات الجهة ومطار العاصمة بالجزائر

قام عبد النبي بعوي، رئيس مجلس جهة الشرق، يوم أمس الاثنين 18 مارس الجاري، بتوقيع إتفاقية شراكة مع عبد الحميد عدو، المدير العام للخطوط الملكية المغربية، لتعزيز الربط الجوي بين مطارات جهة الشرق ومطار الدار البيضاء، وذلك الى جانب كل من معاذ الجامعي والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة، و عاملي إقليمي الناظور وبوعرفة فكيك، و محمد لمباركي، مدير وكالة تنمية أقاليم جهة الشرق.

وقد حضر مراسيم توقيع هذه الإتفاقية، نواب رئيس مجلس جهة الشرق وأعضاء المجلس، وشخصيات مدنية وعسكرية، إضافة إلى رؤساء المصالح اللاممركزة.

وقال عبد النبي بعوي رئيس مجلس جهة الشرق، إن الاتفاقية الموقعة بين مجلس جهة الشرق والخطوط الملكية المغربية تشمل 3 مطارات بالجهة، تهم كل من مطار وجدة-أنجاد، ومطار العروي بالناظور، ومطار بوعرفة بإقليم فجيج، وذلك من اجل المساهمة في إنعاش القطاع السياحي للجهة، وإبراز المؤهلات السياحية والطبيعية التي تزخر بها المنطقة الشرقية مع تعزيز إشعاعها على المستوى الوطني والدولي.

وأشار بعوي، إلى أنه لأول مرة يتم الربط الجوي بين مطار بوعرفة بإقليم فجيج ومطار الدار البيضاء.

وأبرز المتحدث، أن توقيع الاتفاقية يصادف يوم عزيز على ساكنة جهة الشرق، وهو ذكرى خطاب 18 مارس 2003، الذي ألقاه صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله بمدينة وجدة، والذي شكل خارطة الطريق لإستراتيجية النهوض بالأوضاع الاقتصادية والاجتماعية للمنطقةالشرقية مما جعلها تضاهي وتنافس وتواكب مختلف جهات المملكة.

وكشف عبد النبي بعوي، أن مجلس جهة الشرق، يتدارس مع المدير العام للخطوط الملكية المغربية، 3 خطوط جديدة، تربط مطارات الجهة، بكل من مطارات الرباط أكادير ومراكش.

ودعا رئيس مجلس جهة الشرق، المدير العام للخطوط الملكية المغربية، إلى إحداث خط جوي يربط بين مطارات الجهة ومطار العاصمة بالجزائر، لتسهيل عمليات السفر أمام العائلات المغربية الجزائرية التي تضطر إلى قطع مسافة تزيد عن 3000 كلم.

ومن جهته، قال عبد الحميد عدو، المدير العام للخطوط الملكية المغربية، إن الاتفاقية الموقعة مع مجلس جهة الشرق، هي شراكة جديدة تتضمن ثلاثة فصول، أبرزها فك العزلة عن إقليم بوعرفة فكيك عبر خط جوي يربطه بالعاصمة الاقتطادية مرتين في الأسبوع (السبت-الاثنين)، وهو ما سيعطي دفعة إجتماعية وإقتصادية للمنطقة.

وأشار عبد الحميد عدو، المدير العام للخطوط الملكية المغربية، إلى أنه سيتم إعادة النظر في تكلفة التذاكر الخاصة بالطيران، إذ سيتم تحديد التكلفة الجديدة في 500 درهم ذهابا وإيابا بين مطار الدار البيضاء ومطارات جهة الشرق.

وحسب المدير العام للخطوط الملكية المغربية، سيتم هيكلة برنامج الخطوط الجوية وبرمجة خط جوي على الساعة الرابعة بعد الزوال يربط بين الدارالبيضاء ومطار وجدة أنجاد لإعطاء دفعة جديدة للسياحة بجهة الشرق.

وحددت الاتفاقية ثمن الرحلة في 1000 درهم ذهابا وإيابا في الدرجة الاقتصادية، بداية شهر أبريل المقبل، بهدف تحسين خدمات النقل الجوي. وانفتاح الجهة وجاذبيتها للاستثمارات.

ويشكل تطوير رحلات النقل الجوي لجهة الشرق دعامة رئيسية لتطوير السياحة بالجهة، وتمكين أعداد مهمة من السياح من اكتشاف المؤهلات السياحية للمنطقة، وهو ما سيسهم في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية لجهة الشرق.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.