من العرائش..بركة يوجه سهام النقد اللاذع للحكومة ويتهمها بتفقير الطبقة الوسطى

نيشان/ العرائش

قال نزار بركة الامين العام لحزب الاستقلال في التجمع الخطابي الذي نظم مساء أمس الجمعة بمدينة العرائش، “أن المواطن أصبح يؤدي فاتورة الصراعات الانتخابوية داخل مكونات الحكومة حيث نتج عنها تعطيل تنفيذ السياسات العمومية وهدر زمن الإصلاح وتفويت فرصا حقيقية للتنمية على بلادنا”.

وأبرز الامين العام لحزب الميزان، أن الصراع داخل الحكومة كان من نتائجه عدم قدرة مكوناتها على الاتفاق على مشروع النموذج التنموي الجديد، وعدم التوافق على مشروع قانون الاطار المتعلق بالتعليم و مشروع القانون التنظيمي المتعلق بتفعيل الطابع الرسمي للامازيغية، ونفس الأمر في ما يخص مشروع القانون التنظيمي المتعلق بالمجلس الوطني للغات والثقافة.

وأكد نزار بركة، أن عجز الحكومة أصبح واضحا من خلال عدم قدرتها على التجاوب مع الآجال التي حددها جلالة الملك، لصياغة المشروع المتعلق بالتكوين المهني وبالسياسة المندمجة للشباب، موضحا ان حزب الاستقلال كان قد اودع بالديوان الملكي تصوره للنموذج التنموي الجديد في11 يناير الماضي.

واتهم بركة الحكومة بمعاقبة المواطنين من خلال تجميد الحوار الاجتماعي والزيادة في الأسعار جراء سياسة تحرير اسعار المواد النفطية وتحرير هوامش الربح بالنسبة للشركات البترولية التي ارتفعت بشكل صاروخي. ودعا في هذا السياق إلى تسقيف سعر المحروقات وضبط هوامش الربح.

وانتقد كبير الاستقلاليين سياسة إستهداف القدرة الشرائية للمواطنين معتبرا أن الحكومة قامت بتفقير الطبقة الوسطى وتغدية الفوارق المجالية والاجتماعية و بالتوريث الجيلي للفقر جراء سياسات ليبرالية غير متوازنة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.