اجتماع سري بين بن شماس والمديرين الجهويين و “نيشان” يكشف التفاصيل

نيشان/ الرباط

كشفت مصادر عليمة، ان حكيم بن شماس، الامين العام لحزب الاصالة والمعاصرة، قد عقد اجتماع مع المديرين الجهويين عشية اليوم السبت بالمقر المركزي للحزب.

وحسب نفس المصادر، فقد أمر بن شماس المديرين الجهويين بعدم السماح للمنسقين الجهويين من دخول مقرات الحزب، كما أمرهم بإنهاء العلاقة الحزبية والتنظيمية معهم، وشدد على ضرورة التنسيق المباشر مع الأمين العام شخصيا.

و حضر هذا الاجتماع كذلك العربي المحرشي، الذي أخبر المديرين بضرورة التجند لإنجاح سلسلة من اللقاءات الجهوية و الإقليمية التأطيرية مباشرة بعد رمضان.

وفي نفس السياق، اسرت مصادرنا لجريدة “نيشان” ان حكيم بن شماس أخبر المديرين الجهويين بقرار إنهاء مهام المدير العام وطالبهم بعدم التنسيق معه عكس ما كان في السابق، هذا الخبر الذي لم يتسنى لنا التأكد منه رغم اتصالاتنا بالعديد من الاسماء الوازنة.

و في اتصال لموقع “نيشان” بـ”يونس التايب”، صرح هذا الأخير أنه لم يتوصل بأية وثيقة رسمية تخبره بهذا الأمر. و أضاف :”وضعي الصحي لم يسمح لي هذا اليوم بمتابعة أي تطورات. ولكن، لي الثقة في حس المسؤولية لدى السيد بن شماس، و أملي أن تظل الأمور في دائرة الفعل الإيجابي، و مراعاة الحقوق و القيم التي نحملها، كيف ما كان القرار المتخذ، لأن المهم ليس هو الأشخاص و المواقع.

وأضاف التايب، الأهم في نظري و بكل صدق، هو الوطن الحبيب، و قدرتنا، في حزب الأصالة والمعاصرة، على أن نكون في مستوى رفع التحديات الكبيرة المطروحة عليه، و نساهم في تعزيز ارتباط الشباب، خاصة، و المواطنين عموما، بثوابت الأمة المغربية، و بمشروع رائع و متجذر اسمه المغرب.

ودعا المتحدث الجميع الى تفعيل القناعات بالقول ” أنه علينا تفعيل قناعاتنا بتعزيز و تقوية الدولة الوطنية، و بناء مجتمع العدل و المساواة و الحرية و النماء الاقتصادي و الاجتماعي، و العدالة المجالية”.

وأكد المدير العام لحزب الأصالة والمعاصرة، على أن البام سيعود بقوة الى الساحة السياسية “أطمئنوا… البام عائد بقوة و سيتجاوز كل مشاكله الظرفية بسواعد مناضلاته و مناضليه، من الجيل المؤسس و من جيل الشباب، و سيركز الجميع على مجهود إعادة الأمور إلى نصابها، و استعادة المبادرة السياسية، و تأهيل الذات الحزبية و التنظيمية، و خلق أجواء انبعاث جديد لمشروع الأصالة و المعاصرة على قاعدة استحقاق الثقة التي يضعها فيه المواطنون”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.