“مول الغرزة” يرصد الملايين لشراء دعم رفاقه بالمكتبين السياسي والفيدرالي لحزب الجرار

نيشان/ الرباط

أسرت مصادر جد موثوقة أن مجموع ما صرفه عضو المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة الملقب بـ”مول الغرزة”، خلال عشرة أيام الاخيرة والى حدود كتابة هذه الأسطر، ما يقارب 500 مليون سنتيم، تم توزيع جزء منها كإكراميات على اعضاء المكتب السياسي ومن بينهم (م.م) و (خ.ك) و (س.ب)، وأعضاء من المكتب الفيدرالي كالمثقف (ع.ع) و(خ.ا) والمناضلة (ع.ع)، اضافة الى بائع بقايا الكيك (ح.ت) .

وأكدت مصادرنا، أن مول الغرزة الذي انتقل بقدرة قادر من “ضريب البرشمان الى البرلمان”، خصص ميزانية ضخمة لتغطية مصاريف التنقل واللوجستيك لعدد مهم من الأتباع واستمالة بعض الأسماء داخل المكتبين السياسي والفيدرالي، لإضفاء الشرعية على جل تحركاته التي تلاحقها انتقادات المناضلات والمناضلين، والاختباء وراء وجوه يعتبرها خياطنا النافد أخف ضررا منه ويمكن أن يستغلها للبقاء في الصف الأول داخل حزب الجرار.

وكشفت مصادرنا، أن مول الغرزة الذي تلاحقه تقارير سوداء كرئيس هيئة تابعة لحزب البام، قد وجه دعما ماليا كبيرا، لاستمالة عناصر من مدينة الدار البيضاء ومن بينهم (ع.ز) و (ش.إ) و (ه.د) من مدينة مكناس، كما قدم دعما مهما الى مجموعة من المواقع الالكترونية الاخبارية قصد ثنيها عن تناول مستجدات أزمة الجرار.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.