سوق “الخيام” بمركز بيوكرى يستنفر السلطات

عبدالغني أيت احمد / أشتوكة ايت باها

شرعت السلطات المحلية لبيوكرى، في شن حملة واسعة لتحرير الملك العمومي همت على الخصوص السوق اليومي للمدينة ، وعددا من الشوارع التي تعرف انتشارا واسعا للباعة الجائلين.

وعملت السلطات المحلية ، على مواجهة الباعة الذين يحتلون المكان، ويؤثرون على رونق وجمالية الأزقة، الشيء الذي جعل الساكنة ترفع شكايات متتالية إلى السلطات المحلية من أجل وقف هذا الأمر.

وهمت الحملة على الخصوص السوق اليومي و الشارع الرئيسي للمدينة ، حيث قاد قائد الملحقة الادارية الثانية وبمشاركة قائد الملحقة الإدارية الاولى وأعوان السلطة المحلية مرفوقين بأفراد من القوات العمومية والأمن الوطني حملة لتطهيره من العربات والطاولات المنتشرة به، والتي تسهم في عرقلة السير والجولان، إلى جانب الأزبال التي تبقى متراكمة.

وأكد مصدر لــ”نيشان” أن هنالك تعليمات وجهت قصد القيام بعملية تناوب يوميا من أجل منع عودة ظاهرة احتلال الملك العمومي الذي يعرف انتشارا كبيرا بالسوق اليومي و محيطه.

وفي تصريح لـــ”محمد” فاعل جمعوي متتبع للشأن المحلي، قال إن “مركز المدينة يشهد هجوما خطيرا على الملك العمومي، دون إغفال حالة الفوضى العارمة التي تتسبب فيها هذه الظاهرة بالمراكز التجارية ، ما يؤثر سلبا على جمالية الشوارع بحكم استيلاء الباعة الجائلين للممرات الخاصة بالراجلين و السيارات ، مع العلم ان المستفيدين من هدا الاحتلال الغير مشروع للملك العمومي نصبو خيم دون تأدية واجبات الاحتلال للمجلس ، ما يستدعي التحرك لحلحلة الملف الذي عمر طويلا”.

فيما استحسن المواطنون هذه العمليات التي شرعت فيها السلطات، مطالبين باستمرارها وألا تكون عملية موسمية بمجرد انتهائها تعود “حليمة إلى عادتها القديمة”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.