محور طرقي ينهي معاناة زوار موسم “تعلات”

عبدالغني ايت احمد / اشتوكة ايت باها

ثمن عدد كبير من زوار موسم تعلات بجماعة تسكدلت الدور الكبير الذي لعبه المحور الطرقي الجديد في تحسين شروط السلامة الطرقية والتدفق السلس لآلاف السيارات التي حج أصحابها اليوم من مختلف مناطق المملكة لحضور فعاليات الموسم الديني تعلات احد المواسم المشهورة باعتبارها ملتقى للمدارس العتيقة.

ومكن هذا المحور الطرقي الذي تم إنجازه في إطار برنامج التقليص من الفوارق المجالية والاجتماعية بتكلفة إجمالية تجاوزت 4 مليون درهم، وطوله 5كلم ، من تخفيف الضغط على المحور الطرقي الاول حيث كانت فعاليات الموسم الديني تعلات خلال السنوات الماضية تعرف ازدحاما كبيرا وصعوبة في الولوج الى مركز الجماعة.

هذا وقد قامت اللجنة المشرفة على تنظيم فعاليات الموسم الديني تعلات في نسخته الحالية بتوظيف المحور الطرقي الجديد في عودة سيارات الزوار، في حين تم استخدام المحور الطرقي القديم في الولوج الى مركز الموسم، مع الاشادة بالدور الذي قامت به اللجنة المكلفة بالتنظيم من سلطات محلية وعناصر الدرك الملكي والوقاية المدنية ومصالح وزارة الصحة ومصالح الجماعة الترابية والفعالية الجمعوية واعيان المنطقة في انجاح هذا الموسم .

ويذكر أن عامل الاقليم و رئيس المجلس الاقليمي لاشتوكة ايت باها والوفد المرافق لهما قام بزيارة ضريح للا تعلات ، حيث تمت تلاوة سلك من القرآن الكريم والدعاء بالنصر والتمكين لجلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده ولصاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن ولكافة الاسرة العلوية الشريفة.

ويعتبر موسم تعلات من المواسم الدينية المشهورة بمنطقة سوس، والتي تشد اليها الرحال من مختلف المناطق باعتبارها ملتقى سنويا للمدارس العلمية العتيقة، وفضاء لقراءة القرآن في أجواء روحانية متميزة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.