الــ”Odt” الحصول على شربة ماء بأيت عميرة يتحوّل إلى قطعة عذاب

عبدالغني أيت احمد / أشتوكة ايت باها

تعاني ساكنة جماعة ايت عميرة ضواحي اشتوكة ايت باها من انقطاع متكرر للمياه الصالحة للشرب ، حيث أدخلهم ذلك في معاناة حقيقية لاسيما وأن المنطقة تعد من أكبر التجمعات السكانية بإقليم أشتوكة ايت باها ، ما دفع المنظمة الديموقراطية للشغل لإصدار بيان حول الموضوع.

وفي تصريح لـ“نيشان” تأسف حكيم العنايت منسق الــ”odt” بأشتوكة على ما تعيشه الطبقة الشغيلة من أوضاع اجتماعية هشة من جميع النواحي، مؤكدا انه لا نقاش ولا حديث على مناحي الحياة الاقتصادية والاجتماعية والتنموية بايت اعميرة في ظل غياب المياه كمادة حيوية وضرورية للحياة البشرية كأبسط الحقوق التي لا تقبل المماطلة والمساومة والتي يعد ورشها الحجر الأساس للتنمية البشرية .

مضيفا رغم أننا تكلمنا بصدق لا يقبل التأويل , ونبهنا لأكثر من مرة أن الحلول الترقيعية التي تبناها المجلس الجماعي لأيت عميرة في معالجة مشكل العطش الذي يؤرق بال الساكنة لأزيد من ثلاث سنوات, لم تجدي نفعها و تبين بالملموس محدودية الأفق التنموية للمجلس حتى اضحى الحصول على شربة ماء قطعة عذاب.

وتجدر الاشارة إلى أن ساكنة أيت عميرة تستغيث منذ مدة طويلة وذلك من أجل الاستجابة لأبسط مطالبها والمتمثلة في توفير الماء الصالح للشرب.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.